أخبار عاجلة
الرئيسية / صحتي / الأطفال الذين يولدون لأمهات بدينات معرضون لخطر البدانة لاحقا

الأطفال الذين يولدون لأمهات بدينات معرضون لخطر البدانة لاحقا

كوبنهاغن -كشفت دراسة جديدة، نشرت اليوم الثلاثاء، أن الأطفال الذين يولدون لأمهات بدينات معرضون لخطر الإصابة بالبدانة بسبب انتقال الالتهاب المزمن في الجسم.

وأظهرت الدراسة، التي أجريت على فئران، أن الالتهاب يمكن أن يشكل عاملا مساهما بالنسبة للأطفال الذين يولدون لأمهات بدينات ليصبحوا بدينين بسبب التهاب مزمن في الجسم.

وقالت أنيتا دوديلا، عن معهد الطب السريري بجامعة آرهوس والمعدة الرئيسية للدراسة، إن “البحث الذي أجريناه أظهر أن هذا الالتهاب لدى الأم الحامل قد يكون السبب في وجود خطر أكبر بأن يعاني الجيل الموالي من السمنة”.

من جهته، قال رومان بارس، أستاذ مشارك في جامعة كوبنهاغن “حينما تتعرفون على عدوكم، يمكنكم القيام بشيء لمحاربته”.

وشدد على أنه “إذا استطعنا تمكين الأم من اتباع نظام غذائي يقلل من الالتهاب، يمكننا تجنب المشكلة بالنسبة للجيل المقبل”.

وأثبت العلم مؤخرا أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة يحملون التهابا صغيرا مزمنا في أجسامهم.

ويمكن أن تسبب السمنة، بالإضافة إلى الالتهاب، عددا من التغييرات الأخرى في الجسم، مثل مستوى السكر في الدم والتغيرات الهرمونية المرتفعة للجنين.

 

المصدر: وكالة المغرب العربي للانباء

شاهد أيضاً

أمريكا توافق على عقار فايزر الجديد لعلاج سرطان الدم

أقرت الإدارة الأمريكية للأغذية والعقاقير يوم الجمعة عقار مايلوتراج الذي أنتجته شركة فايزر لعلاج سرطان …

اترك تعليقاً