أخبار عاجلة
الرئيسية / الجزائر / الحرائق تلتهم عشرات الهكتارات في الجزائر

الحرائق تلتهم عشرات الهكتارات في الجزائر

اندلعت العديد من الحرائق في مناطق مختلفة من الوطن خلال 24 ساعة الأخيرة أدت إلى إتلاف العشرات من الهكتارات للمساحات الغابية.

غليزان : إتلاف أزيد من 16.5 هكتارا من الغابات جراء حريقين   تسبب حريقان شبا بمنطقتي عين طارق وزمورة (ولاية غليزان) في إتلاف أزيد من 16.5 هكتارا من المساحات الغابية حسبما علم اليوم الثلاثاء لدى مديرية الحماية المدنية بالولاية.

وذكر رئيس مكتب الاحصاء بذات المصالح الرقيب حميدي بلعزيز أن الحريقين تم إخمادهما اليوم حيث اندلع أحدهما الأحد الماضي بالمنطقة المسماة “عين الدالية” بغابة “تافرنت” ببلدية عين طارق (90 كلم شرق غليزان) وأتى على 15 هكتار.

كما شب في ذات اليوم حريق بالمنطقة المسماة “أولاد يحي سيدي عبد العزيز” ببلدية دار بن عبد الله (زمورة) وأتلف أزيد من 1.5 هكتار من الغابات.

وأتى الحريقان اللذين استغرق إخمادهما حوالي ثلاثة أيام على أشجار الصنوبر الحلبي والضرو والعرعار وكذا على بعض الأدغال نظرا للظروف المناخية الحارة والرياح وكذا وعورة المسالك والتضاريس.

وقد تدخل أعوان الغابات والحماية المدنية لإخماد النيران ومنع إنتشارها إلى مناطق أخرى وحماية مساكن و محاصيل فلاحية مجاورة مع تسخير لهذا الغرض شاحنات إطفاء وعتاد تدخل وكذا جرافات لفتح المسالك  وفق ذات المصدر.   وقد فتحت المصالح المختصة تحقيقا لمعرفة أسباب الحريقين.

بجاية: النيران تأتي على أكثر من 100 هكتار خلال الـ24 ساعة الأخيرة   أتت الحرائق التي شبت خلال ال24 ساعة بولاية بجاية على أكثر من 100 هكتار من الغطاء النباتي و ذلك بسبب الارتفاع المحسوس في درجات الحرارة التي ميزت الأيام الأخيرة حسبما كشفت عنه حصيلة محافظة الغابات للولاية.

وأتت هذه الحرائق إثر اندلاع أكثر من 50 بؤرة حريق منذ أول أمس الأحد استنادا لمصالح الحماية المدنية  التي أكدت أن أغلبية بؤر الحرائق المشتعلة قد تم إطفاؤها باستثناء حريقين الأول بسيدي جابر بمرتفعات سوق الاثنين (25 كلم شرق بجاية) و الثاني بأيت مبارك بمقاطعة تالة حمزة الواقعة على بعد 8 كيلومترات جنوب غرب بجاية الذي اندلع مرة ثانية بعد إطفائه.

وذكر محافظ الغابات علي محمودي أن الحريق الأول الذي اندلع بمرتفعات الجبال لم يشكل أي خطر  في حين اتسعت رقعة البؤرة الثانية من الحريق بفعل الرياح التي ساعدت على انتشار ألسنة اللهب منتصف نهار اليوم إلى المرتفعات المجاورة لأميزور علما أن هذه النيران لا تشكل خطرا على السكان أو ممتلكاتهم المتواجدة بالمنطقة.   وأتت هذه الحرائق   وفقا لذات المصدر على غطاء نباتي وبساتين الفواكه وكذا على صناديق خلايا النحل في حين لم تلحق أذى بممتلكات وعقارات القرويين باستثناء تسجيل عدد من الإصابات.

وأعرب محمودي في السياق ذاته عن أسفه لوسائل التعبئة التقليدية المجندة في مثل هذه الظروف و التي لا تكفي حيث ركزت مصالح الحماية المدنية وكذا الغابات في تدخلاتها على إسعاف المنكوبين.

وبمنطقة تيشي  تسبب منتج الفحم في اندلاع حريق بمنطقة ديحماشن مما أدى الى إتلاف ثمانية هكتارات من الغطاء النباتي من بينهم اثنان من البلوط الفلين والكثير من خلايا النحل.

الطارف: ما يقارب 40 هكتار من حقول القمح أتلفتها الحرائق.

أتلفت الحرائق المسجلة منذ الخميس الماضي إلى غاية أمس الاثنين عبر ولاية الطارف ما لا يقل عن 37 هكتارا من حقول القمح وأشجار الكاليتوس ,حسب ما علم اليوم الثلاثاء من الحماية المدنية.

ووفقا لذات المصدر فإن الحرائق الأولى قد أتت على 35 هكتارا من القمح ببلدية بوحجار الحدودية أين أتلفت ألسنة النار العشرات من أكياس القمح ذات سعة 30 كلغ للواحدة و كذا 200 شجرة مثمرة و 140 ربطة كلأ.

كما تم تسجيل حريقين آخرين بعد ظهيرة أمس الاثنين بجبل الطلة ببلدية عين العسل والبسباس أتلفت 1000 متر مكعب من أشجار الكاليتوس بكل من هاتين البلديتين.

وسمح التدخل السريع لكل من مصالح الغابات وعناصر الحماية المدنية بتقليص حجم الأضرار المادية , مثلما أشير إليه.

وقد تم تسخير إمكانات بشرية و مادية هامة في إطار مكافحة حرائق الغابات بهذه الولاية التي تحتل فيها الغابات مساحة ب 179031 هكتارا ما يعادل 62 بالمائة من مساحتها الإجمالية.

جيجل: إتلاف أكثر من 50 هكتارا من أشجار الغابات   تسبب ما مجموعه 16 حريقا اندلع بغابات ولاية جيجل خلال الخمسة أيام الأخيرة في إتلاف 51 هكتارا حسب ما علم اليوم الثلاثاء من الحماية المدنية.   وقد شملت هذه الحرائق التي تزامنت مع بداية موسم الاصطياف الذي تميز بارتفاع محسوس في درجات الحرارة المناطق الغابية للبلديات الشرقية لولاية جيجل على الخصوص المعروفة بكثافة غطائها النباتي و بطابعها الجبلي على غرار بلديات أولاد يحيى خدروش و الميلية وسطارة والطاهير والشقفة وفقا لنفس المصدر.

وأضافت الحماية المدنية  بأن هذه الحرائق التي سجلت منذ الخميس الماضي إلى غاية مساء أمس الاثنين عبر مختلف المناطق الجبلية للولاية كانت متفاوتة من حيث درجة خطورتها و حجمها و لم تخلف خسائر بشرية أو في الثروة الحيوانية.   وقد تمت السيطرة عليها و إخمادها في ساعة متأخرة من ليلة الاثنين إلى الثلاثاء.

للإشارة تقدر المساحات الغابية لولاية جيجل ب147ألف هكتار أي ما يعادل أكثر من 60 بالمائة من المساحة الإجمالية للولاية و تتمركز أغلبها بالمناطق الجبلية الوعرة الممتدة من الجنوب الغربي للولاية بالسلسلة الجبلية ”بابور” إلى غاية الشمال الشرقي عند الحدود الإدارية مع ولاية سكيكدة.

للتذكير فقد تم تسجيل إتلاف ما يقارب 1031هكتارا من الغابات السنة الماضية بولاية جيجل بسبب الحرائق.

 

المصدر: الخبر

شاهد أيضاً

تقرير Bloomberg المخيف عن الجزائر

قالت Bloomberg الأمريكية في تقرير صادر عنها أمس حول الجزائر أنها لم تعد دولة نفطية …

اترك تعليقاً