أخبار عاجلة
الرئيسية / الجزائر / أكثر من 9 ملايين تلميذ يلتحقون غدا الأربعاء بمقاعد الدراسة في الجزائر

أكثر من 9 ملايين تلميذ يلتحقون غدا الأربعاء بمقاعد الدراسة في الجزائر

يلتحق غدا الأربعاء أزيد من 9 ملايين تلميذ عبر الوطن بمقاعد الدراسة موزعين على 26.964 مؤسسة تعليمية، وهذا بزيادة تقدر ب 270 ألف تلميذ مقارنة بالسنة الفارطة.

وستشرف وزيرة التربية الوطنية, نورية بن غبريت، على اعطاء إشارة الانطلاق الرسمي للسنة الدراسية الجديدة 2017-2018 من ولاية ورقلة. وسيتناول الدرس الافتتاحي للدخول المدرسي موضوع المواطنة البيئية مع التأكيد على التربية السلوكية، وذلك بمساهمة وزارة البيئة والطاقات المتجددة، في حين اختير شعار “الجميع يتجند من أجل مدرسة مواطنية وذات جودة” للسنة الدراسية الجديدة.

وينتظر استقبال 4.373.222 تلميذ في الابتدائي و 2.820.172 في الطور المتوسط، في حين سيصل عدد التلاميذ في الطور الثانوي الى 1.222.687 تلميذ. وبخصوص التأطير البيداغوجي، ستشهد هذه السنة الدراسية التحاق 36.206 استاذ جديد من بينهم 26.197 استاذ عبر الارضية الرقمية و 10009 استاذ ناجح في مسابقة التوظيف التي جرت في يونيو الفارط، اضافة الى الاساتذة خريجي المدارس العليا والاساتذة المرسمين.

وفي إطار السياسة التضامنية للدولة، دعت وزيرة التربية الوطنية إلى توزيع المنحة المدرسية المقدرة ب3000 دج في آجالها المحددة، مؤكدة على أهمية تظافر جهود كل المتدخلين لفتح المطاعم المدرسية والتكفل بالمتمدرسين من ذوي الاحتياجات الخاصة.

ويتميز الدخول المدرسي 2017-2018 بإدخال تحسينات على مناهج الطور الثاني من التعليم (الثالثة والرابعة ابتدائي والثانية والثالثة متوسط)، بالإضافة الى توفير 70 مليون كتاب من بينها 40 مليون كتاب جديد.

كما سيتم تنظيم صالون لبيع الكتب المدرسية في مختلف الولايات يمتد من 5 إلى 12 سبتمبر الجاري. وتراهن وزارة التربية الوطنية خلال السنة الدراسية الجارية على ضمان النوعية في التعليم مع السعي الى “تحسين التحكم في التعلمات الأساسية في الطور الإبتدائي واعادة النظر في نظام التقييم البيداغوجي والتعميم التدريجي للأمازيغية وتحسين الحوكمة في النظام المدرسي”، بالاضافة الى “مواصلة رقمنة القطاع وتنفيذ البرنامج الوطني للتكوين لفائدة الموظفين”.

 

المصدر: وكالة الأنباء الجزائرية

شاهد أيضاً

عذرًا يا جلالة الملك لقد نَسوا!

يبدو أن جيل المحترمين قد إنتهى، ويبدو أيضا أن من يعرف القيمة التاريخية للمغرب، البلد …

اترك تعليقاً