أخبار عاجلة
الرئيسية / الجزائر / الرئيس الفنزويلي غادر الجزائر ويترك جدلا واسعا حول الرئيس بوتفيلقة

الرئيس الفنزويلي غادر الجزائر ويترك جدلا واسعا حول الرئيس بوتفيلقة

أنهى الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو موروس، مساء أمس الاثنين، زيارته للجزائر التي ة دامت 24 ساعة، وكان في توديعه كل من رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح والوزير الأول أحمد أويحيى.

ولم يستقبل رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة الرئيس الفنزويلي الذي أجرى محادثاته مع كل من رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح، والوزير الأول أحمد أويحيى.

وجاءت زيارة الرئيس الفنزويلي لتزيد المشهد السياسي في الجزائر “عتامة”، فالرئيس بوتفليقة لم يستقبله كما لم يستقبل أي مسؤول من قبل، منذ فترة طويلة، ما يعيد للأذهان صحة الرئيس بوتفليقة، والتي بسببها لم يتم تحديد موعد لزيارة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون رغم طلبه ذلك علانية في رسالة الرد التي وجهها لبوتفليقة بمناسبة العيد الوطني لبلاده المصادف  ليوم 14جويلية.

وإلى حد الآن لم يتم تحديد موعد أيضا لزيارة المستشارة الألمانية انجيلا ميركل التي تأجلت زيارتها للجزائر، والتي كانت مبرمجة شهر فيفري الماضي، وعزت الرئاسة في بيان لها آنذاك أن سبب الإرجاء هو “التعذر المؤقت لرئيس الجمهورية بسبب التهاب حاد بالشعب الهوائية”، وأضافت أن السلطات الجزائرية والألمانية قررتا باتفاق مشترك تأجيل الزيارة الرسمية التي كان مقررا أن تقوم بها ميركل للجزائر.

كما تأتي زيارة مادورو لتعيد طرح العديد من التساؤلات بشأن الحالة الصحية للرئيس بوتفليقة والتي أصبحت حديث الكثير من رجال السياسة والمعارضة على حد سواء والتي طالبت بتطبيق المادة 102، في حين جاء الرد سريعا من طرف كل من رئيس مجلس الأمة ورئيس المجلس الشعبي الوطني والوزير الأول ليتحدثوا أمام كاميرات الصحافيين أن الرئيس بخير ويسير البلاد بشكل عادي.

وبالعودة إلى زيارة مادورو للجزائر، فقد أكد في رده على سؤال صحفيين فنزويليين عقب الاستقبال  الذي خص به رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح “لقد كللت جولتي بزيارتي إلى  الجزائر التي تهدف إلى تعزيز التعاون بين البلدين خدمة للسلم والرفاه الاقتصادي”، مشيرا إلى أنه تطرق إلى المواضيع التي نوقشت خلال المفاوضات التي أفضت إلى الاتفاق المبرم بين أعضاء منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) وبلدان خارج (الأوبك) من أجل استقرار أسعار البترول.

جاء ذلك في رد  مادورو موروس، على سؤال لصحفيين فنزويليين عقب الاستقبال الذي خصّه به رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح، مضيفا في هذا الصدد “نواصل جهودنا للحصول على أسعار منصفة لاقتصادنا”.

 

المصدر: TSA عربي

شاهد أيضاً

وزارة الطاقة الجزائرية تعلن أن قيمة صادرات المحروقات بلغت 20 مليار دولار في 2020

بلغ الحجم الإجمالي لصادرات المحروقات سنة 2020 نحو 82 مليون طن معادل نفط، بقيمة 20 …

اترك تعليقاً