أخبار عاجلة
الرئيسية / الجزائر / الرئيس يوجه رسالة للشعب الجزائري

الرئيس يوجه رسالة للشعب الجزائري

وجه الرئيس الجزائري بوتفليقة رسالة للشعب الجزائري بمناسبة عشية ذكرى ال55 لاستقلال البلاد ودعا الجميع الى  اعطاء مزيد من الجهود و الاضطلاع بالإصلاحات الاقتصادية الضرورية بكل سيادة مشيرا الى ان  الجزائر تعيش تراجعا رهيبا في مداخيلها من النفط و اختلالا في ميزان المدفوعات الخارجية .

وأضاف  قوله ” أمام هذا الوضع الذي سيستوقف كل واحد منا و بمناسبة هذا اليوم الذي نتذكر فيه تلك التضحيات الجسام التي بذلت في سبيل استرجاع استقلالنا أجدد ندائي الى شعبنا الأبي و ادعوه الى بذل المزيد من الجهود و الاضطلاع بالإصلاحات الاقتصادية الضرورية بكل يسيادة”.

و اكد رئيس الجمهورية أن الجزائر ” لا تنقصها الموارد و لا المكسبات من حيث الفلاحة و السياحة و القدرات الصناعية و موارد الطاقة التقليدية منها و المتجددة على حد سواء. و هي تتمتع بشبيبة متعلمة و بسوق وطنية هامة ” . وشدد على ضرورة “تثمير هذه الموارد و المكتسبات أكثر فأكثر و ذلك بإعادة الاعتبار لقيمة العمل و تحسين مناخ النشاط الاقتصادي و التعجيل بتنفيذ مختلف الإصلاحات الضرورية” . في هذا الصدد أكد رئيس الجمهورية أن ” الحكومة مجندة حول هذه المهام اللازمة لتسريع التنمية الاقتصادية الوطنية و تنويع صادراتنا ” مشددا على أن “هذا الالتزام يعني كل واحد و واحدة منا علما أن الرهان يتعلق بمستقبلنا الوطني و بمصير أجيالنا الصاعدة” .

وعرج رئيس للجمهورية على الإنجازات الاقتصادية التي حققت خلال الثماني عشرة سنة  كارتفاع الناتج الداخلي الخام بقدر خمس مرات” .  و تراجع نسبة البطالة التي بلغت 30 بالمائة في بداية القرن هذا الى ثلثها و استفادت الساكنة من أكثر من 3 ملايين و 500 ألف وحدة سكنية  و هذا الى جانب الورشات المفتوحة حاليا لبناء ما  يقارب مليون وحدة سكنية أخرى .

و اشار رئيس الجمهورية الى تنصيب المجلس الأعلى للشباب الذي “سيمكن ممثلي الأجيال الصاعدة من صياغة تصورهم لمختلف الورشات المفتوحة في البلاد.”

و ونفس الامر بالنسبة للمجلس الوطني الاقتصادي و الاجتماعي المجدد و الذي سيكون “فضاء للحوار المتواصل بين الحكومة و شركاءها الاقتصاديين و الاجتماعيين في ظرف يتعين على الحكومة أن تواجه فيه تحديات اقتصادية و مالية جساما ” حسب ما جاء في رسالة الرئيس.

 

المصدر: وكالة الانباء الجزائرية

شاهد أيضاً

عذرًا يا جلالة الملك لقد نَسوا!

يبدو أن جيل المحترمين قد إنتهى، ويبدو أيضا أن من يعرف القيمة التاريخية للمغرب، البلد …

اترك تعليقاً