أخبار عاجلة
الرئيسية / الجزائر / غول: ندعم عهدة خامسة .. ولا يمكن بناء الديمقراطية على ظهر الدبابة
عمار غول وزير الأشغال العمومية السابق ورئيس حزب تاج

غول: ندعم عهدة خامسة .. ولا يمكن بناء الديمقراطية على ظهر الدبابة

قال رئيس حزب تجمع أمل الجزائر عمار غول، بأن تدخل المؤسسة العسكرية في الحياة السياسية ليس في صالح السلطة ولا المعارضة، مطالبا الجيش بالإلتزام بحدود صلاحياته الدستورية. ووصف عمار غول المطالبين بتدخل الجيش بالمخطئين، مؤكدا بانه لا يمكن بناء الديمقراطية على ظهر الدبابة من حيث أنّ مدنية الحكم من أساسيات الديمقراطية وهو ما يستوجب حسبه تعزيز الحكم المدني بعدا عن أي تدخل للجيش.

و في رده على المطالبين بتطبيق نص المادة 102 من الدستور، قال عمار غول خلال استضافته ضمن برنامج الحواري لموقع TSA   بان هناك طيف من المعارضة في الجزائر تمارس سياسة “التهريج السياسي” وتتعمد رزع ثقافة “التيئيس السياسي” على حساب الملفات الكبرى التي تتطلب حاليا توافقا سياسيا بشانها على غرار الملف الاقتصادي  الذي بات يشكل الهاجس الأكبر للدولة.

وانتقد رئيس حزب تاج المحسوب على الموالاة، خطابات التجريح في الأشخاص والمؤسسات التي تعتمدها بعض الأطراف مطالبا بالتزام آداب وأخلاقيات الممارسة السياسية والديمقراطية، مؤكدا بان “مؤسسات الدولة هي مؤسسات شرعية برئيس شرعي يقوم بواجباته وصلاحياته بشكل عادي ولكن بتراجع في حالته الصحية وهذا لا يعني فراغا في المنصب و لا شغورا في السلطة ”

تاج يدعم عهدة خامسة لبوتفليقة

وفي ذات السياق ابدى عمار غول ـ الذي يعتبر من اهم اطراف التحالف الرئاسي دعمه لعهدة خامسة لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في حالة تشحه، مؤكدا بان سياسة حزب تجمع امل الجزائر كانت واضحة منذ تأسيسها في دعم ترشح الرئيس و برنامجه.

اجتماع التحالف الرئاسي اعلان لعودته من جديد

كما عرّج عمار إلى مضمون إجتماع أطراف التحالف الرئاسي يوم أمس الثلاثاء برئيس الحكومة أحمد أويحيى، مؤكدا على عودة مسار التحالف بين حزب جبهة التحرير الوطني و حزب تجمع امل الجزائر و حزب التجمع الديمقراطي و حزب الحركة الشعبية الجزائرية بعد ما وجهته العديد من العراقيل.

و قال غول بان الاجتماع جاء بدعوة من رئيس الجمهورية لكسر حالة الجمود و الفتور التي ميزت التحالف لسنوات. و أوضح عمار غول بان الاجتماع ناقش عددا من الملفات الثقيلة بكل صراحة و موضوعية لتتقدم الأطراف المجتمعة بجملة من  اراء و المقترحات  خاصة فيما يتعلق بمخطط الحكومة فيما يتعلق بمقترحات قانون النقد و الذي قال بانه لا يتعلق بطبع الأموال بشكل عشوائي كما تم الترويج له إعلاميا و سياسيا و انما عن طريق ضخ هذه الأموال في البنوك و توجيهها للاستثمار و النشاط التجاري السياسي و ليس للكماليات، مشيرا الى قرار طبع الأموال سيتم ارفاقه بمراقبة مستمرة من قبل البنك المركزي تحت اشراف الوزارة مباشرة و ذلك لتفادي التضخم.

و قال عمار غول بان مخطط النقد و القرض الذي سيطرح قريبا امام البرلمان هو مخطط استعجالي اتخذته الحكومة بعد حالة العجز التي وصلت اليها الدولة بعدما وصلت قيمة نفقات التسيير ما بين 2000 و 2017 الى 650 مليار دولار مقابل 561 مليار دولار قيمة واردات الدولة في نفس الفترة .

 

المصدر: TSA عربي

شاهد أيضاً

عذرًا يا جلالة الملك لقد نَسوا!

يبدو أن جيل المحترمين قد إنتهى، ويبدو أيضا أن من يعرف القيمة التاريخية للمغرب، البلد …

اترك تعليقاً